الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

قلبي المعنى لم أراك طروبا

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

قلبي المعنى لم أراك طروبا

وعلام يا قلبي تزيد وجيبا

سعة الأماني عاودتك ولم تكن

يا قلبُ الا يائساً مكروبا

لم لا تقر فإن عرتك كآبة

املتَ في الاملِ الكبير ضروبا

ويهزك الشوق العظيم إلى اللقا

فتظل ترقص في حشاك طروبا

وينيلك الأمل الكبير طلاقة

ويزيدك الشوق العظيم لهيبا

يا ربع قلبي ذاب في آلامه

فغدوت لا قلباً غدوت قلوبا

اللَه فيك أخي وفي نظراتك ال

عذبات ترنو شمالاً وجنوبا

قلبي أمامك يا أخي الاوفى فإن

دققت في قلبي تجده عجيبا

جمع الرضا والسخط في أحنائه

فاعجب لقلبي راضياً وغضوبا

لكنه قلب احسك فانثنى

ومضى اليك ملبياً ومجيبا

قلب لدى لقياك بات منعماً

ولدى فراق حماك بات كئيبا

يا ساعة اللقيا فديتك ساعة

جمعت صباً والهاً وحبيبا

يا مسعدي في شقوتي ومعذبي

في لذتي ساع السنون وقريبا

اشفق على مضنى فتونك انه

قاسى بك الاسعاد والتعذيبا

يا ملهمي سحر البيان بكورة

وملقني لغة الحياة غروبا

ومطهراً روحي الاثيم وباعثاً

في المنى ومعلمي التهذيبا

ومجاهداً في اللَه حق جهاده

ومجلياً ساع الخطوب كروبا

انا لا ازال على الخطوب احا الحجى

وحياة حبك ثابتاً ودؤوبا

تهتاجني ذكرى اللقاء فانثني

مرحاً يعاودني الهناء لعوبا

وتهزني ذكرى الفراق مناحة

فأسيل مهراق الدموع صبيبا

وكذا الحياة إذا أرتك هناءة

ورضى أرتك دواهيا وخطوبا

مهذارة تبدي العفاف ولو بدت

لبدا العفاف مخازياً وعيوبا

بشراك داهش إذا حقرت حياتنا

لك جنة المأوى أخي وطوبى

عجباً يراك العالمون مسربلاً

كبراً ويكسوك الشباب شحوبا

ولو أنهم عرفوك زال عجابهم

لما بدوت مطلسما وغريبا

افنيت عمرك خشية وتأملا

وقضيت عمرك جيئة وذهوبا

وانا كذاك أرى الحياة حقيرة

فجزيتها الاعراض والتقطيبا

لكنني أشكوك نفسي إنها

خبثت وكان مني النفوس تطيبا

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق

تصنيفات القصيدة