الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

في كريم المرابع

عدد الأبيات : 47

طباعة مفضلتي

في كريم المرابع

وصميم الأجارع

امة من بسالة

كونت لم تضارع

تقرع الخصم بالقنا

والظبي ان تقارع

تصرع الاسد عنوة

في الفلا ان تصارع

فتية في زئيرهم

زعزعٌ من زعازع

في حنايا قلوبهم

محرقات الفواجع

في ثنايا صدورهم

انة في الاضالع

كلهم بين دامع ال

طرف حزناً وخاشع

قد اضاعوا شهيدهم

في الليالي البواقع

غاله من عرشهم

خسة في الطبائع

فاذا هم تذكروا

قتله في البلاقع

واذا هم تخاطروا

نحوه بالاصابع

واذا هم تأوهوا

للمنايا الصوادع

واستثارت نفوسهم

ذكريات المصارع

ودعوا يا الهنا

ما شهيد بضائع

شمت قوماً غطارفاً

هزئوا بالطوالع

تتجافى جنوبهم

عن ذليل المضاجع

وتسامى نفوسهم

عن دنيء المطامع

ونساء بواهت

واكفات المدامع

باسمات عوابس

شبعات جوائع

يتزين حسرة

واسى في الاضالع

وجوى اثره جوى

لاذع في اللواذع

هن يحملن في الأسى

همة لم تدافع

في اساهن نفحة

في الطيور السواجع

ان ذكرى محمد

قرنت بالفجائع

ان ذكرى محمد

تليت بالفجائع

ان ذكرى محمد

تليت بالروائع

امه يا لامه

في سواد البراقع

حين نادت محمد

في النجوم السواطع

خالد في سمائه

فاكففي يا مدامع

انه مات ميتة

عذبة في المسامع

واخته يا لاخته

في شتيت النوازع

في جنون مبرح

ما له من مضارع

انها في جنونها

كالدمى في الصوامع

ومساكين صبية

بين دام ودامع

ايه صرعى المطامع

وضحايا الفظائع

هالني ما اراه من

بدع أو بدائع

عرب طبعون لا تنوا

انتم في الودائع

في امتشاق الظبي

ما لكم من منازع

قد صبرتم وصبركم

لكم خير شافع

فانبذوا لذة الدتى

للنفوس الطوامع

ودعو اراحة الكرى

للعيون الهواجع

واطلقوها دويةً

صرخة في المجامع

نحن قوم نفوسنا

كالسيوف اللوامع

لم يفلها الصدا

بل قراع القوارع

واصرخوا يا شهيدنا

انت خير الطلائع

واهتفوا يا إلهنا

ما شهيدٌ بضائع

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق