الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

شارد اللب والفكر

عدد الأبيات : 34

طباعة مفضلتي

شارد اللب والفكر

خاشع القلب والبصر

في حناياه شعلة

تتلظى ولا تقر

في مآقيه دمعة

كالشابيب تنهمر

في ثنيَّات صدره

زفرة الهم والكدر

في تضاعيف نفسه

تنطوي عبرة العبر

هو للبؤس صورة

ومن شجون الأسى صور

يا لوسنان ليله

باهت النجم والقمر

لا يرى في غضونه

غير ما يبعث الضجر

وحواليه صبية

جوعٌ زائغو البصر

بوجوه شواحب

وعيون بلا نظر

وجسوم نواحل

لا وقاء ولا وزر

عرضة القر والوبا

ء كعود بلا ثمر

تذبل الريح قشره

فيبيد ويندثر

كلما مال نحوهم

قدحت عينه شرر

واعترى قلبه الأسى

واحتوى نفسه الحصر

وعلته كآبة

مرة الخبر والخبر

ودعا صبية الضنى

صبية السهد والسهر

ان من كان بائساً

كان في ذمة القدر

مشهد من مشاهد

مبكيات على الأثر

ويحه لا طلاقة

في محياه تنتشر

ذاهل لا تضمه

حفلات ولا سمر

تلمس النفس بؤسه

حين يأسى وينفطر

هذه الدور والقصو

ر لمن ولم لا تخر

لمَ ما لي نظيرها

لمَ أسعى فأندحر

والذي في ربوعها

ما جن كاذب أشر

فارغ القلب غارق

في الملذات والسرر

وانا طعمة الطوى

أتلظى على الكسر

الرزايا تعودني

مسرعات الخطى زمر

مشهد من مشاهد

مبكيات على الأثر

يا غنيّاً بماله

رقّ قلباً ولا تجر

إنما العامل امرؤ

غاله غائل الغير

فيه ما فيك يا أخي

من ميول ومن فطر

من عظام ومن دم

من خيال ومن فكر

انه من مشاعر

انه ليس من حجر

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق