الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

ما بين اخفاق حبي

عدد الأبيات : 44

طباعة مفضلتي

ما بين اخفاق حبي

وسوء بختي ويأسي

وبين خفقات قلبي

ونار وجدي وبؤسي

ضاعت اماني ويحي

من الاماني وويسي

غرستُ منها وروداً

فأتلف القوم غرسي

هم خلفوني حزيناً

ما بين قومي وامسي

انوح كل صباحِ

وكل مغربِ شمس

واسمع الليل نوحي

والليل من غير حس

فلا يرق لحالي

ولا يئن لتعسي

ولا أفارق نحساً

حتى اوافى بنحس

يا ويحهم بخسوني

فضائلي ايّ بخس

لم يشعروا بوجودي

ولم يحسوا بيأسي

وانكروني كأني

رجس وجالب رجسي

يا للوحوش الضواري

يبدون في زيّ انس

وانت ليلاي مهلا

لا تزدهي بالدمقس

ولا تزيدي شقائي

وخلني والتأسي

انا سئمتُ حياتي

وملّت العيش نفسي

ولست شيئاً ابالي

سيَّان سعدي ونحسي

وشقوتي كنعيمي

ولذتي مثل بؤسي

ومغربي كصباحي

ومثل يومي أمسي

وليس همي أبقى

حياً أو اودع رمسي

اسوانُ بيعت حياتي

في السوق بيعة وكسِ

ليلى امانيّ ضاعت

ومات في اليأس حسي

وذاب جسمي نحولاً

وغاب في الهم جرسي

وبت بين الاناسي

كمن اصيب بمس

ورحت انشد شعري

وضَّاء في غير لبس

فما انتفعت بشعري

ولا افدتُ بدرسي

الناس اغصان ايكٍ

جرداء من غير ورس

وبعد ليلى أأبقى

سهوانَ مطروحَ يأس

كلا وحق الاماني

وما طوَت من تأس

خلعت ثوب حيائي

خلقاً وعاقرت كأسي

ورحتُ بين الغواني

أقضي لياليَ انس

وذاب قلبي دموعاً

ما بين نعسٍ ولعس

نعم وقضيت ليلي

ما بين جس ولمس

ونلت من كل شكل

وحزتُ من كل جنس

لكنني لم أفارق

في ذاك دجنّة حبسي

ما زادني ذاك الا

تعاسة فوق تعسي

وقلت اني سأحيا

حياة بشر وانس

فلم يحقق رجائي

وخاب ظني وحدسي

يا للاماني ويا لي

ما أغربَ اليوم شمسي

ويا لوقة حالي

ما اخفت اليوم حسي

ويا لشغلة بالي

ويا لهدأة همسي

ويا لقلة مالي

ويا لكثرة عبسي

ليلى تعالي تعالي

وأذهبي ما برأسي

ليلاي ذات الدلال

ليلى أأقتل نفسي

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق

تصنيفات القصيدة