الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » ألا كيف البقاء لباهلي

عدد الابيات : 14

طباعة

أَلا كَيفَ البَقاءُ لِباهِلِيٍّ

هَوى بَينَ الفَرَزدَقِ وَالجَحيمِ

أَلَستَ أَصَمَّ أَبكَمَ باهِلِيّاً

مَسيلَ قَرارَةِ الحَسَبِ اللَئيمِ

أَلَستَ إِذا نُسِبتَ لِباهِلِيٍّ

لَأَلأَمَ مَن تَرَكَّضَ في المَشيمِ

وَهَل يُنجي اِبنَ نَخبَةَ حينَ يَعوي

تَناوُلُ ذي السِلاحِ مِنَ النُجومِ

أَلَم نَترُك هَوازِنَ حَيثُ هَبَّت

عَلَيهِم ريحُنا مِثلَ الهَشيمِ

عَشِيَّةَ لا قُتَيبَةَ مِن نِزارٍ

إِلى عَدَدٍ وَلا نَسَبٍ كَريمِ

عَشِيَّةَ زَيَّلَت عَنهُ المَنايا

دِماءَ المُلزَقينَ مِنَ الصَميمِ

فَمَن يَكُ تارِكاً ما كانَ شَيئاً

فَإِنّي لا أُضيعُ بَني تَميمِ

أَنا الحامي المُضَمَّنُ كُلَّ أَمرٍ

جَنَوهُ مِنَ الحَديثِ مَعَ القَديمِ

فَإِنّي قَد ضَمِنتُ عَلى المَنايا

نَوائِبَ كُلِّ ذي حَدَثٍ عَظيمِ

وَقَد عَلِمَت مَعَدُّ الفَضلِ أَنّا

ذَوُو الحَسَبِ المَكَمَّلِ وَالحُلومِ

وَأَنَّ رِماحَنا تَأبى وَتَحمى

عَلى ما بَينَ عالِيَةٍ وَرومِ

حَلَفتُ بِشُحَّبِ الأَجسامِ شُعثٍ

قِيامٍ بَينَ زَمزَمَ وَالحَطيمِ

لَقَد رَكِبَت هَوازِنُ مِن هِجائي

عَلى حَدباءَ يابِسَةِ العُقومِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

522

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة