الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

دارت عليك بكاسها

دارتْ عليك بكاسها

فلتشكرنَّكَ والندامَى

وجلَتْ جواريَها علي

ك رواقصا غُرًّا وِساما

تلقى نواحلَها الخِما

صَ سمينةَ المعنَى جِساما

يقدُمن واضحةَ الجبي

ن تشُقُّ غرَّتُها الظلاما

تُحيي وتقتُلُ مَن رأتْ

أبدا وصالا وانصراما

تُطوَى وتُنشَرُ في البلا

دِ فلا رحيلَ ولا مُقاما

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مهيار الديلمي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس