الديوان » تونس » محمود قابادو »

أفق أيها المغرور بالعيش قد صفا

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

أَفِق أيّها المغرورُ بِالعيش قَد صفا

وَبالشملِ مَوفوراً وَبالأمنِ قَد ضفا

فَما هادمُ اللذّاتِ مبقٍ على فتى

وَلا لذّةٌ للعيشِ وَهو على شَفا

تَبسّطتِ الآمالُ في ضيقِ عيشةٍ

تَسارَعت الآجالُ فيها تخوّفا

فَلا تتركَ الأهواءُ إلّا فَجاءةً

وَلا تُنزعُ الأرواحُ إلّا تَخطّفا

أَيُخدعُ بِالآمالِ مرءٌ مصيرهُ

مَصيرُ الّذي قَد ضمّ ذا الترب والصفا

سَليلُ القرومِ الغرِّ مِن آل بيرمٍ

نُجومُ الهدى في الخافقينِ بلا خفا

تَقبّل من بحبوحةِ المجدِ محتداً

لَه اللّه واقٍ ما أعزّ وأشرفا

وَأَجرى لِغاياتِ المكارمِ جهدهُ

فَأَصبحَ فيها متلدَ الفخرِ مطرفا

لَقَد كانَ ذا رأيٍ حصيفٍ ومنطقٍ

لَطيفٍ خبيراً بالزمانِ تصرّفا

يزين النوادي سمتهُ ومقالهُ

وَيملكُ ألبابَ الرجالِ تألّفا

رَقى ما رَقى فخراً وعزّاً وسؤدداً

وأحسنَ في كلّ الأمورِ التصرّفا

وَأثّلَ في كلّ القلوبِ مودّةً

كَستهُ غنى دينٍ ودنيا مفوّفا

وَشاهدَ مِنها مِن غداةِ اِنتقالهِ

دُعاءً يُباري حسرةً وتلهّفا

فَقِف أيّها المجتازُ حولَ ضريحه

وَحسبكَ ذا التأثيرُ فيه مواقفا

وَحيّي كريماً قائلاً ومؤرّخاً

سَقى القطرُ لحدَ بيرام مصطفى

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو

تصنيفات القصيدة