الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

نظر الغرام إليه من نظراته

نَظرَ الغَرامُ إلَيهِ مِن نَظَراتِه

فلمَن يلومُ وداؤهُ من ذاتِهِ

ولَقد غَدا يلتذُّ أيامَ الهَوى

جَهلاً بأنَّ المَوتَ مِن لذَّاتِهِ

لَم يَدرِ ما لاقَى فلو وَصَفوا له

ماذا يُلاقي ماتَ عِند صِفاتِهِ

إن عَبَّرَت أجفانُه عن سرِّهِ

فَعَنا بها ما انهَلَّ من عَبَراتِهِ

عُدم الصَّديقُ وهَل صَدِيق عندكَم

لفتىً يكونُ الدَّهرُ بَعضَ عداتِهِ

وسَطا الزَّمانُ علَيه لا جَهلاً بهِ

لكن سَطا إذ خافَ من سَطَواتِهِ

للدَّهرِ آفاتٌ تَردُّ صُرُوفَهُ

وَبقاؤهُ في الدَّهرِ من آفاتِهِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس