عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أدامَ اللَّهُ تَمكِين

كَ فِيما تَتَولاهُ

فقَد عارَضَ حُكم الشَّم

سِ تعذيرٌ فأوهاهُ

وأصبَحنا نَعاماً لَو

نَرى جَمراً لَلُكناهُ

وصارَ الخَزُّ والسَّمو

رُ في الكاساتِ مَأواهُ

إذا نحنُ شَرِبناها

كأنَّا قد لَبِسناهُ

فما رأيُك فِيها أف

تِنا يَرحَمُكَ اللَّهُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة