الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

من لمأسورة رهينة عامين

من لمأسورةٍ رَهينَة عامَي

نِ قضَت أسرَها الليالي القَواضي

وهيَ عَذراءُ إنَّما اختَلَسَتها

نوبُ الدهرِ من يَد المِقراضِ

فتَولَّت وفارَقَت أخَواتٍ

ساخِطاتٍ بالبينِ غيرِ روَاضِ

أسلَمتهنَّ لِلبلى حرفةُ الفُر

قةِ حتَّى ثوَت وهُنَّ مَواضِ

وقَسا قلبُها عَليهنَّ لمَّا

رأَت العزَّ في يَدَي غياضِ

نَسِيَت أنَّها يَدٌ لم تَكن قَط

طُ عَلى المَكرُماتِ ذاتِ انقِباضِ

وهوَ يَدري أنَّ الذرائِعَ في الجو

دِ دروعٌ تبقي عَلى الأَعراضِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس