الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

أيها المقتدى بأفعاله الغرر

أيُّها المُقتَدَى بأفعاله الغُر

رِ على أنَّهنَّ قد نِلنَ مِنِّي

صَدَّغني لِصدِّكَ الناسُ جمعاً

فأبِحهُم وَصلي إِذا لم تَصِلني

أعطِني رُقعةً بخطِّك أن لَي

سَ لسوءٍ كانَ انحرافُك عنِّي

أو فَقل لي فيمَ اجتِنابي وأخلا

قُكَ تَدنُو إلى سِوايَ وتُدني

ألِذَنبٍ جَنيتُ ما بَسَطَ ال

لهُ يداً لي ولا لساناً فأجنِي

قد أتَى عنكَ ما تَكادُ مَعانِي

هِ بِه قبلَ أن تُغَنَّى تُغنِّي

لَقطاتٌ كالغانِياتِ ولكِن

يتبدَّلنَ في ثِيابٍ وحُسنِ

فأنا العاتِبُ الذي وجَبَ ال

عَتبُ عليهِ فاعجَب لذلكَ منِّي

حينَ أهديتَ واحتَويتَ على ال

آدابِ فَنّاً منها إلى كلِّ فَنِّ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس