الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

ما ينبغي لك أن تجري أخاك على

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ما يَنبَغي لكَ أن تُجري أخاكَ عَلى

مَجرى التجارِ بِما قالوا وما وَصَفوا

ما كانَ يَبقَى عَلى الإِملاقِ وهوَ يَرى

أموالَهم بينَهم تَسعَى وتَختلِفُ

لَو لَم يَكُن يَقتَضيها من مَؤونَتِه

إلا لتَحملَ بَينَ الناس والشّغفُ

بكلِّ أغيَدَ إن خُطَّت بِوَجنَتِه

لامٌ تعقَّبها من قدِّه ألِفُ

حتَّى إِذا حَصلَ الحَرفان لا يَئِسَت

منه النُّفوسُ إِلى أَن يَحصُلَ اللطَفُ

فأحسبُ القَوم لم يَأتوا زكاتَهم

فَما أخَذتُهُم إِلا بِما اقتَرفوا

فهَل تَراني عَيِيّاً عَن جَوابهمُ

دَعني أردُّ عَليهم كلَّما هَتَفوا

وأنتَ تَعرفُ إِنفاقي ومُكتَسَبي

وإنَّما مثلُ ذا من مثل ذا سرفُ

ولستُ أملكُ إِلا ما وَقَعتَ به

أرددهُ أنتَ إذا أفلستَ تَعتَكِفُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة