الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

أرى نوب الأيام تجني ولا أرى

أرَى نوبَ الأيَّام تَجني ولا أرَى

من النَّاسِ من يَعدُو عَليها إِذا تَجني

وفي جُودِ عَبدِ اللَّهِ ما رَدَّ صَرفَها

كَما لا يُحبُّ الدَّهر مُنصَرَفاً عَنِّي

أُلام عَلى حالي وطُولِ رُزُوحِها

كأنَّ الَّذي بي مِن نَوائِبهِ مِنِّي

وما حِيلةُ الباني إذا كانَ دَهرُهُ

أبَا البِشرِ لا ينفَكُّ يَهدِمُ ما يَبنِي

فدُونَكَ فانظُر لي فإن كنتَ مُنكِراً

لما أنا فيهِ من يَدِ الدَّهرِ فانظُرني

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس