الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

مثل القضيب على اعتدال

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

مِثلُ القَضيبِ عَلى اعتِدالِ

في الحُسنِ غَيَّر حُسنَ حالي

إِنِّي لَمُعتادٌ هَوَى المُع

تادِ سَفكَ دَم الرِّجالِ

وَإِذا شَكَوتُ فَما أَوَد

دُ معَ الشَّكيَّة لو رَثى لي

خَوفاً عَلى سُقمي وَجِسمي

في هَواهُ منَ الزَّوالِ

فَهُما أَليفايَ اللَّذا

نِ يُسارِعانِ إِلَى وِصالِي

وَينزِّهانِي عَن مَوا

عيدٍ تُكَدَّرُ بِالمِطالِ

لا قَولَ عِندَهُما ولَي

سا يَعرِفانِ سِوى الفِعالِ

حتَّى كأنَّهُما استَملا

مِن وَفاءِ أَبي المَعالِي

هَيهاتَ بَينَهُما وَبَي

نَ وَفائِه بُعدُ المَنالِ

تربُ النَّدى وحَليفُها

أَبَداً عَلى مَرِّ اللَّيالي

وَمَليكُها وَكِلاهُما

ما بَينَ أَمرٍ وَامتِثالِ

أَخلاقُه عذُبَت وَرَق

قَت فَهيَ كَالماءِ الزُّلالِ

وَصِفاتُه شَكتِ القَصي

دُ لثِقلِها طولَ الكَلالِ

مِن آلِ حَيدَرةِ الذي

نَ تَعَوَّدوا بَذلَ النَّوالِ

فَأَكُفُّهُم قَد أَصبَحَت

تَرجُو أَنامِلَها العَزالي

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري