الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

نعم كان ما قال الوشاة وأكثر

نعم كانَ ما قالَ الوُشاةُ وأكثرُ

وكم كشَفَت حالي دُمُوعي وأستُرُ

قد اعتَرفَت عَيناكَ بالقَتل عِندهم

وما قَتلُ مِثلي يا مقاتِلُ يُنكَرُ

فإن كنتَ تَخشى أن تُقادَ بمُهجَتي

جُفونُكَ فاغمِد سَيفَها فهو مُشهَرُ

تَصبَّرتُ بعدَ الصَّبرِ لما فقَدتُه

زَماناً وكَم يَبقَى عَليَّ التصبُّرُ

ويَعذُرُني فيكَ العَذولُ فإن تَخُن

وِدادي فَعُذري عندَه مُتَعذِّرُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس