الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

وما يرد الدهر إلا يد

وما يَردُّ الدهر إلا يدٌ

عادِيةٌ مثلُ يدِ الدهرِ

لها خُطوبٌ بالردَى تُتَّقى

وحادِثاتٌ بالندى تَجري

وقد رأيتُ اليوم سيفَ الغِنى

على غِرارَيه دمُ الفقرِ

ولاحتِ الراحةُ من راحَتَي

أبي الحُسين ابنِ أبي نَصرِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس