الديوان » العصر الاموي » جرير »

إذا ذكرت نفسي شريكا تقطعت

إِذا ذَكَرَت نَفسي شَريكاً تَقَطَّعَت

عَلى مَضرَحِيٍّ لِلمَقامَةِ رائِسِ

وَكانَ أَخا المَولى إِذا خافَ عَثرَةً

شَريكٌ وَخَصمَ الأَصيَدِ المُتَشاوِسِ

فَما كانَ أَبلانا مِنَ الدَهرِ نَبوَةً

لَدى البابِ أَو عَضَّ السِنينَ الأَحامِسِ

لَقَد غادَروا بِالعيصِ عِلقَ مَضِنَّةٍ

وَلَم تَرَ عَيني مِثلَهُ عِلقَ لابِسِ

وَقالوا أَلا تَبكي تَميمٌ أَخاهُمُ

أَبا الصَلتِ زَينَ الوَفدِ سَمَّ الفَوارِسِ

معلومات عن جرير

جرير

جرير

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً -..

المزيد عن جرير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جرير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس