الديوان » العصر الاموي » جرير » إذا ذكرت نفسي شريكا تقطعت

عدد الابيات : 5

طباعة

إِذا ذَكَرَت نَفسي شَريكاً تَقَطَّعَت

عَلى مَضرَحِيٍّ لِلمَقامَةِ رائِسِ

وَكانَ أَخا المَولى إِذا خافَ عَثرَةً

شَريكٌ وَخَصمَ الأَصيَدِ المُتَشاوِسِ

فَما كانَ أَبلانا مِنَ الدَهرِ نَبوَةً

لَدى البابِ أَو عَضَّ السِنينَ الأَحامِسِ

لَقَد غادَروا بِالعيصِ عِلقَ مَضِنَّةٍ

وَلَم تَرَ عَيني مِثلَهُ عِلقَ لابِسِ

وَقالوا أَلا تَبكي تَميمٌ أَخاهُمُ

أَبا الصَلتِ زَينَ الوَفدِ سَمَّ الفَوارِسِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جرير

avatar

جرير حساب موثق

العصر الاموي

poet-jarir@

290

قصيدة

16

الاقتباسات

1278

متابعين

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً - ...

المزيد عن جرير

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة