الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

دعتك دواعى حب سلمى كما دعا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

دَعتَك دَواعِى حُبِّ سَلمَى كما دَعَا

عَلَى النَّشزِ أُخرَى التّاليات مُهِيبُ

فَلَبَّيكَ مِن دَاعٍ دَعا وَلَوَ أَنَّنِى

صَدىً بَينَ أَحجارٍ لَظَلَّ يُجِيبُ

وَدَاعِي الهَوَى يَغشَى المَنِيَّةَ بِالفَتَى

وَيَعثُرُ عَقلُ المَرءِ وَهوَ لَبِيبُ

فلِلّهِ دَرِّ يَومَ صحراءِ عالجٍ

وَدَرُّ الهَوَى إِنِّى لَهُ لَحَبِيبُ

وَدَرُّ بَلائِى مِن هَواكِ فإنَّهُ

لِعَلِى وَإِن غالَبتُهُ لَغَلُوبُ

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة