الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

ما في شجاعة ذى السخا من شك

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

ما في شجاعة ذى السخا من شك

البخل جبن عن زوال الملك

لو جاد بالأموال فأحذر قربه

يوم النزال فإنه ذو فتك

إن الشجاعة من يقين كالسخا

والذل والبخل نتيجا الشك

ولقد علمت بأن رزقا قد قضي

للمرء ما هو عنه بالمنفك

لم تخش إقلالا بما أنفقته

لما قطعت الشك قطع الشك

من قال إن كجود يحيى قد جرى

في الناس كذبناه فيما يحكى

لو أبصروك مؤرخوا كرمائهم

ندموا وقالوا من لنا بالترك

ضحك الملوك وحق من عاصرته

ورأى حقارة قدره أن يبكي

أبناء آدم كلهم من طينة

لكن يحيى طينه من مسك

شهم فول سبك الرجال جميعهم

رجلا لما كافوه بعد السبك

الطاره ابن الأشرف الملك الذي

بالجود أصبح آية في الملك

الشح في أبناء آدم شيمة

والجود تكليف كمثل النسك

وطباع يحيى الجود لو لاطفته

ليشح خاف الشح خوف الشرك

جمع المحاسن فيه من أطرافها

منظومة فكأنها في سلك

يعطي وأن تشكر يزدك فتستحي

من شكره والحك داعي الحك

راع المعالي منه جود لم يزل

يمرى دما أمواله بالسفك

كثرت عطاياه على أمواله

فوجمت مما نالها من هتك

وهممت أترك بعضها لكنه

يعطي سواى فلم يفدني تركى

يا رب يحيى قد علمت بأنه

بعطاه وسع كل عيش ضنك

يارب أنت بحب من هو دونه

في الجود فاضمنه ضمان الدرك

وأدم له منك البقا في نعمة

وأبد عداه وعمهم بالهلك

وانصره وانصر كل جيش جره

واكشف به داجي الخطوب الحلك

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة