الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

لك كل يوم خارقات تبهر

عدد الأبيات : 33

طباعة مفضلتي

لكَ كلَّ يومٍ خارقاتٌ تبهرُ

يثني بهن على الإِله ويشكرُ

ماذا يخاف من الإِله بعينه

يرعاه مما يختشيه ويحذرُ

ما هذه من سعده بكبيرةٍ

مع أَنها من كل شيء أكبرُ

نم ملء جفنك كيف شئت فها هنا

راع تحاط به وعين تنظرُ

من كان في شك فينظر في الذي

يقضي به لك ربنا ويقدرُ

لله فيك على البرية حجةٌ

وعليه منك أدلةٌ لا تحصرُ

فلقد أَراهم فيك ما لا شبهة

معهُ يظن فيزدهي من يكفرُ

وبلغتَ في دعةٍ بكشرك رتبةً

ما نالها في صبرهِ من يصبرُ

نفذَ المرامُ فكان ما أدركتَهُ

منها على قلبِ امرئ لا يخطرُ

سعد أرى ما ليس يمكن ممكنا

فالمستحيل عليه لا يستكثر

ثقْ بالإِله فما عليك وراءها

والله عونُك مطلبٌ متعذرُ

واملأ بجيشك أرض من ضلَّ الهدى

واضرب بسيفك رأس من يتجبرُ

أَنا لست أَعجب من ظِباك وفعلِها

فيمن طغى فالأُمر فيها أَظهرُ

لكنْ عجبتُ لمن يظل بحدِّها

جهلاً على حوبائهِ يستنصرُ

يدعو بها من ليسَ يجهلُ أَنه

من يدعها فيما دعاه يجزرُ

لكن إِذا جآء القضاءُ من السما

عميتْ ولا عجب عيونٌ تبصرُ

وبأيدي حرٍّ لمن تفكر عبرةٌ

منها الأَريب بعقله يتحير

ما كان إِلا عاقلاً لولا القضا

أعمى البصيرة منه عما يحذرُ

قد كان يعلم أَن مرقىًفي السما

مما يحاوله أخفُ وأيسرُ

ويرى لقاء الموت دون عذابه

متيقناً ومرادهُ لا يقدرُ

فبفعله يُجزى ويرجعُ خاسئاً

من كان للقدرِ المقدَّر يُنكرُ

هوّن عليكَ فما عدوً ظافرٌ

لكنَّها آجالُ قومٍ تحضرُ

الله أكبرُ إِن في حكم القضا

وغريبه عجباً لمن يتدّبرُ

أو لم يروا بالأمسِ قصةَ خالدٍ

لما تخاصمَ في فناه العسكرُ

وأتوه كي يقضي ففاسح بينهم

يتبارزون وإن هذا المنكرُ

وأثار شراً ساكناً فتلاطموا

بالمشرفيةِ واستقامَ العثيرُ

ومضى الحديدُ بصوتهِ مترنماً

فالسمرُ تنظمُ والصوارم تنثرُ

ظلَوا بيومٍ قمطريرٍ وانقضى

عنهم ومنهم خائبٌ ومظفّرُ

خسروا ولكن خالدٌ في صنِعه

عن هؤلاءِ وهؤلاءِ الأخْسرُ

علموا بأن المرء يطلب هلكهم

بقضائَه ويريد أن لا يشعروا

والحقُّ إِن الحكم ذلك والقضا

كانا بسعدك فيهم فليعذروا

ما خالدُ المسكين إِلا آلةٌ

لعلاك فليرضوك وليستغفروا

لا زلتَ تضربِ والصوارم تنتضي

وتكفُّ سيفك والضراغِم تؤسرُ

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة