الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

قدمت قدوما كان أشهى إلى الناس

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

قدمتَ قدوماً كان أشهى إِلى الناس

من الغوث بعد الاستغاثة والياسِ

فحل زبيد الأنس من بعد وحشة

وبيت الحسين الوحش من بعد إيناسِ

فارضٌ تليها أكرم الأرض بقعةً

وساكن أرض زرتها أسعد الناسِ

قدمت فودّت إذ تلقاك أهلها

بان تتلقاكم وتسعى على الراس

وأقبلت والأفراح تفعل في الورى

كما فعلت في شارب سورة الكاسِ

تساير نصر الله والمجد والعلا

وتصبحَ منهم جالساً بين جلاّسِ

ففي كل دار فرجة ومسرة

كأنك آذنت العذارى بأعراسِ

وأكرمِ بيوم أكرم الله خلقَه

بقربك منهم فيه يا بن عبّاسِ

لقد عاد في أرض الحصيب جمالها

كما عاد في بيت ضياء بنبراسِ

وقد تفهمت من سقمها حيث زرتها

وزال الذي تشكو من البؤس والباس

فقل لزبيد أنت في الأرض جنةٌ

وجنةُ عدنٍ لا تقاس بمقياسِ

فما الخوف من بعد يزيدك رغبةً

لدى واقع في ضرة ذات أعباس

يراها فيغربه بحسنك قبحها

ويذكر والتذكير قد ينفع الناسي

وليس يضر الريح عالٍ من البنا

وقد أحكمت أرجاؤه فوق أساسِ

هنيئاً مريئاً قرب أحمد فابشري

بغيث مغيث واكف القطر رجّاسِ

ترى السحب فيه ساحبات ذيولها

كما سحبت أرسانها دهم أفراسِ

وما الُملكُ بعد الله إلا لأحمدٍ

وما هو إلا نائب الله في الناسِ

ولما تراخى العيشُ وانجاب عيثر

وأجلى اليقين الشك من بعد الياسِ

ومدَّ إِليه الناظرون عيونَهم

فمن ثابت يثني ومن ذاهلٍ ناسي

وكات رجالً أن تطير قلوبها

فدع كل بيضاء الترائب منعاس

كفاك إِله العرش ما كان يتقي

ويحذر من أنواع سوء وأجناس

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة