الديوان » العصر المملوكي » الغزالي »

قد كنت عبدا والهوى مالكي

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

قَد كُنتُ عَبداً والهَوى مالِكِي

فَصِرتُ حُرّاً والهَوى خَادمِي

وَصِرتُ بِالوحدَةِ مُستأنِساً

مِن شَرِّ أصنَافِ بَني آدَمِ

مَا في اختِلاَطِ النَّاسِ وَلاَ

ذُو الجَهلِ بِالأشيَاءِ كَالعَالِمِ

يَا لائِمي فِي تَركِهِم جَاهِلاً

عُذرِي مَنقُوش عَلَى الخَاتَمِ

معلومات عن الغزالي

الغزالي

الغزالي

محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي، أبو حامد، حجة الإسلام. فيلسوف، متصوف، له نحو مائتي مصنف. مولده ووفاته في الطابران (قصبة طوس، بخراسان) رحل إلى نيسابور ثم إلى بغداد..

المزيد عن الغزالي