الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

ألا رب فتيان كأن وجوههم

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَلا رُبَّ فِتيانٍ كَأَنَّ وُجوهَهُم

كَواكِبُ لَيلِ غابَ عَنهُ هِلالُهُ

أَنخَت رَجائي في فِناءِ إِخائِهِم

فَما زالَ مَمدوداً عَلَيهِ ظِلالُهُ

وَذُقتُهُم في السُخطِ مِنهُم وَفي الرِضا

فَما ذُقتُ إِلّا مَن حَلَت لي خِصالُهُ

إِذا جِئتَ مِنُ سَيِّداً تَستَميحُهُ

أَنالَكَ ما تَرَجّوهُ مِنهُ نَوالُهُ

إِذا المَرءُ مِنهُ كانَ جاراً لِسَيِّدٍ

وَأِسقَمَهُ الأَعداءُ عافاهُ ما لُهُ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي