الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

وهيف عليها معلمات القراطق

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

وَهيفٍ عَلَيها مُعلَماتُ القَراطِقِ

مَزينَةٍ أَوساطُها بِالمَناطِقِ

إِذا حَضَرَت مِنها لَدَيكَ جَماعَةٌ

تَنَزَّهتَ مِن مَلبوسِها في حَدائِقِ

رِشاقٍ إِذا أَرسَلتَ طَرفَكَ نَحوَها

تَحَيَّرَ مِن أَجيادِها عَلى كُلِّ سابِقِ

وَشُهبٍ كَمِثلِ الشَيبِ بيضٍ مُتونِها

تَحُفُّ بِها دَهمٌ كَسودِ المَفارِقِ

نَتاجٌ كَريمُ الأَصلِ أَسرَعُ خَطوَةً

عَلى الطِرسِ مِن دَمعٍ عَلى خَدٍّ عاشِقِ

تَأَدُّبَهُ يُغنيهِ عَن كُلِّ رائِضٍ

وَفِطنَتُهُ تُغنيهِ عَن كُلِّ سائِقِ

مِنَ اللاءِ لا تَكبو لِسُرعَةِ جَريِها

إِذا هِيَ خَبَّت في فِجاجِ المَهارِقِ

وَفيها إِذا ما اِستَقبَلَتها خُدودُها

أَشَدُّ اِحمِراراً مِن خُدودِ العَواتِقِ

إِذا اِنفَتَحَت عَنها الدَواةُ رَأَيتَها

كَكانونِ نارٍ أَو كَرَوضِ شَقائِقِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة