الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

لقد جاريت يا ابن أبي جرير

لَقَد جارَيتَ يا اِبنَ أَبي جَريرٍ

عَذوماً لَيسَ يُنظِرُكَ المِطالا

نَصَبتَ إِلَيَّ نَبلَكَ مِن بَعيدٍ

فَلَيسَ أَوانَ تَدَّخِرُ النِصالا

فَلا وَأَبيكَ ما يَسطيعُ قَومٌ

إِذا لَم يَأخُذوا مِنّا حِبالا

عَرارَتَنا وَإِن كَثُروا وَعَزّوا

وَلا يَثنونَ أَيدِيَنا الطِوالا

وَما اليَربوعُ مُحتَضِناً يَدَيهِ

بِمُغنٍ عَن بَني الخَطَفى قِبالا

نَسُدُّ القاصِعاءَ عَلَيهِ حَتّى

يُنَفِّقَ أَو يَموتَ بِها هُزالا

فَلا تَدخُل بُيوتَ بَني كُلَيبٍ

وَلا تَقرَب لَهُم أَبَداً رِحالا

تَرى فيها اللَوامِعَ مُبرِقاتٍ

يَكَدنَ يَنِكنَ بِالحَدَقِ الرِجالا

قَصيراتِ الخُطا عَن كُلِّ خَيرٍ

إِلى السَوآتِ مُسمِحَةً رِعالا

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس