الديوان » العصر الأندلسي » الأرجاني »

من سره العيد فإني امرؤ

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

مَن سَرَّه العِيدُ فإنّي امرؤٌ

سِلْكُ دُموعي فيه مَقْطوعُ

أنا الّذي هَيَّجَ أحزانَه

والدَّهْرُ فيما ساءَ مَتْبوع

عيدٌ وتَوديعُ أُناسٍ لنا

لَساءنا عيدٌ وتَوديع

كُلّ خليلٍ بَعْدَ أُنْسى به

أَكبرُ حَظّي منا تَشْييع

متى أَرى يا ربِّ شَمْلي بهمْ

وهْو كما أهواه مَجْموع

معلومات عن الأرجاني

الأرجاني

الأرجاني

أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر، ناصح الدين، الأرجاني. شاعر، في شعره رقة وحكمة. ولي القضاء بتستر وعسكر مكرم وكان في صبه بالمدرسة النظامية بأصبهان. جمع ابنه بعض شعره في..

المزيد عن الأرجاني