الديوان » العصر الأندلسي » الأرجاني »

نشر المنى طاوي السهوب

نشرَ المُنَى طاوي السُّهوب

ورجا السُكون من الدّؤوبِ

لم أقتعدْ ظَهْرَ السرى

إلاّ وآمالي جَنيبي

ولقد أقولُ لصاحبي

والعيسُ في خَرْقٍ رحيب

ثقْ بالمُجيبِ لمَنْ دعا

هُ إلى المَطالب لا المُخيب

فزِمامُ ما أرجوه في

ذا الوجهِ من عَرَضٍ قَريب

بيَد الأديبِ هلِ إنْ أتَيْ

تُ أنالُه بيَدِ الأديب

فلَكم أعاذ أخا الخطا

بِ بما أقالَ من الخُطوب

ولقد تَجاوز بالمجُدو

بِ لقَصْدِ جانبه الخَصيب

فاقْرِ السّلامَ عليه من

جارٍ لبَيْتَيْه غَريب

ما إن يُزارُ ولا يزو

ر لكَيْ يَخفَّ على القلوب

مَع صَفوِ وُدٍّ خالص

لا بالمخوضِ ولا المَشوب

صَحبَ الفؤادَ ودامَ مِن

عهْد الشبابِ إلى المشيب

ولقلَّما يسلو المُحبْ

بُ أخو الحِفاظ عن الحبيب

معلومات عن الأرجاني

الأرجاني

الأرجاني

أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر، ناصح الدين، الأرجاني. شاعر، في شعره رقة وحكمة. ولي القضاء بتستر وعسكر مكرم وكان في صبه بالمدرسة النظامية بأصبهان. جمع ابنه بعض شعره في..

المزيد عن الأرجاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأرجاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس