الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

نصبنا لكم رأسا فلم تكلموا به

نَصَبنا لَكُم رَأساً فَلَم تَكلِموا بِهِ

وَنَحنُ ضَرَبنا رَأسَكُم فَتَصَدَّعا

وَنَحنُ قَسَمنا الأَرضَ نِصفَينِ نِصفُها

لَنا وَنُرامي أَن تَكونَ لَنا مَعا

بِتِسعينَ أَلفاً تَألَهُ العَينُ وَسطَهُ

مَتى تَرَهُ عَينا الطُرامَةِ تَدمَعا

إِذا ما أَكَلنا الأَرضَ رَعياً تَطَلَّعَت

بِنا الخَيلُ حَتّى نَستَبيحَ المُمَنَّعا

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس