الديوان » مصر » أحمد زكي أبو شادي »

وقفنا لدى الشلال وقفة عابد

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

وقفنا لدى الشلال وقفة عابد

ففيه لنا نور وفيه ضرام

تغازله الشمس الحيية مثلما

تغازله الأشجار حين تنام

وهذي نجوم أطلعت دون ليلها

وألوانها فوق الغصون مدام

ومن حولها الأدغال لكن تهذّبت

فلا ريبة للناظرين تشام

يغنّي خرير الماء عذبا كأنما

شدت خلفه حور ورف سلام

وهذي الظلال الناعسات تثاءبت

وأسكرها للحالمين غرام

نسيت مرور الوقت أو قول صاحبي

فما هو وقت ينقضي وكلام

هنا مظهر الجنات بل ذاك كنهها

وعما عداها في الحياة يصام

تطلعت مفتونا وحولي أمة

من النبت بل دنيا كذاك تقام

مشاهد شتى من أراض قصيّة

يجمعها للعارفين نظام

ويشملها دفء وأحسب أنها

بألفتها تغنى غنى وترام

تآخت وإن تنسب إلى كل موطن

وباعدها هم وبان خصام

فكيف بنو الإنسان وهو متوج

كأن ضياء العقل فيه ظلام

معلومات عن أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي بن محمد بن مصطفى أبي شادي. طبيب جراثيمي، أديب، نحال، له نظم كثير. ولد بالقاهرة وتعلم بها وبجامعة لندن. وعمل في وزارة الصحة، بمصر، متنقلا بين معاملها "البكترويولوجية"..

المزيد عن أحمد زكي أبو شادي

تصنيفات القصيدة