الديوان » العصر العباسي » البحتري »

لقد أمسك الله الخلافة بعد ما

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لَقَد أَمسَكَ اللَهُ الخِلافَةَ بَعدَ ما

وَهَت وَتَلافى سِربُها أَن يُنَفَّرا

بِمُعتَمَدٍ فيها عَلى اللَهِ أُسنِدَت

إِلَيهِ فَأَلفَتهُ الرِضا المُتَخَيِّرا

وَلَو لَم يَقُم لِلمُسلِمينَ بِحَقِّها

لَغودِرَ مَعروفُ العَواقِبِ مُنكِرا

وَلَمّا بَدا مِن سُدَّةِ المُلكِ طالِعاً

ذَكَرنا بِهِ خَيرَ الخَلائِفِ جَعفَرا

شَمائِلُ مَبسوطِ اليَدَينِ إِلى النَدى

وَوَجهٌ أَضاءَ الجودُ فيهِ فَأَسفَرا

أَتَت بَرَكاتُ الأَرضِ مِن كُلِّ وِجهَةٍ

وَأَصبَحَ غُصنُ العَيشِ فَينانَ أَخضَرا

وَقَد خَبَّرَ الفَتحُ المُعَجَّلُ رَنَّنا اِق

تَبَلناهُ مَيمونَ القِيامِ مُظَفَّرا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري