الديوان » مصر » أحمد شوقي »

أنا من خمسة وعشرين عاما

أَنا مِن خَمسَةٍ وَعِشرينَ عاما

لَم أُرِح في رِضاكُمُ الأَقداما

أَركَبُ البَحرَ تارَةً وَأَجوبُ ال

بَرَّ طَوراً وَأَقطَعُ الأَيّاما

وَيُوافي النُفوسَ مِنّي رَسولٌ

لَم يَكُن خائِناً وَلا نَمّاما

يَحمِلُ الغِشَّ وَالنَصيحَةَ وَالبَغضا

ءَ وَالحُبَّ وَالرِضى وَالمَلاما

وَيَعي ما تُسِرُّهُ مِن كَلامٍ

وَيُؤَدّي كَما وَعاهُ الكَلاما

وَلَقَد أُضحِكُ العَبوسَ بِيَومٍ

فيهِ أُبكي المُنَعَّمَ البَسّاما

وَأُهَنّي عَلى النَوى وَأُعَزّي

وَأُفيدُ الحِرمانَ وَالإِنعاما

وَجَزائِيَ عَن خِدمَتي وَوَفائي

ثَمَنٌ لا يُكَلِّفُ الأَقواما

رُبَّ عَبدٍ قَدِ اِشتَراني بِمالٍ

وَغُلامٍ قَد ساقَ مِنّي غُلاما

عَرَفَ القَومُ في جِنيفا مَحَلّي

وَجَزَوني عَن خِدمَتي إِكراما

جامَلوني إِذ تَمَّ لي رُبعُ قَرنٍ

مِثلَما جامَلوا المُلوكَ العِظاما

وَيوبيلُ المُلوكِ يَلبَثُ يَوماً

وَيوبيلي يَدومُ في الناسِ عاما

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس