الديوان » مصر » أحمد شوقي »

ألم عصفور بمجرى صاف

أَلَمَّ عُصفورٌ بِمَجرىً صافِ

قَد غابَ تَحتَ الغابِ في الأَلفافِ

يَسقي الثَرى مِن حَيثُ لا يَدري الثَرى

خَشيَةَ أَن يُسمَعَ عَنهُ أَو يُرى

فَاِغتَرَفَ العُصفورُ مِن إِحسانِهِ

وَحَرَّكَ الصَنيعُ مِن لِسانِهِ

فَقالَ يا نورَ عُيونِ الأَرضِ

وَمُخجِلَ الكَوثَرِ يَومَ العَرضِ

هَل لَكَ في أَن أَرشِدَ الإِنسانا

لِيَعرِفَ المَكانَ وَالإِمكانا

فَيَنظُرَ الخَيرَ الَّذي نَظَرتُ

وَيَشكُرَ الفَضلَ كَما شَكَرتُ

لَعَلَّ أَن تُشهَرَ بِالجِميلِ

وَتُنسِيَ الناسَ حَديثَ النيلِ

فَاِلتَفَتَ الغَديرُ لِلعُصفورِ

وَقالَ يُهدي مُهجَةَ المَغرورِ

يا أَيُّها الشاكِرُ دونَ العالَمِ

أَمَّنَكَ اللَهُ يَدَ اِبنِ آدَمِ

النيلُ فَاِسمَع وَاِفهَمِ الحَديثا

يُعطي وَلَكِن يَأخُذُ الخَبيثا

مِن طولِ ما أَبصَرَهُ الناسُ نُسي

وَصارَ كُلُّ الذِكرِ لِلمُهَندِسِ

وَهَكَذا العَهدُ بِوُدِّ الناسي

وَقيمَةُ المُحسِنِ عِندَ الناسِ

وَقَد عَرَفتَ حالَتي وَضِدَّها

فَقُل لِمَن يَسأَلُ عَنّي بَعدَها

إِن خَفِيَ النافِعُ فَالنَفعُ ظَهَر

يا سَعدَ مَن صافى وَصوفي وَاِستَتَر

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس