الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

لا يأيسن فقير من غنى أبدا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لا يَأيَسَنَّ فَقيرٌ مِن غِنىً أَبَداً

بَعدَ الَّذي نالَ يَعقوبُ بنُ داوودِ

قَد صارَ مِن بَعدِ إِشرافٍ عَلى تَلَفٍ

وَبَعدَ غُلٍّ عَلى الزَندَينِ مَشدودِ

أَخاً لِمَهدِيِّ خَلقِ اللَهِ كُلِّهِمِ

يوفى بِهِ فَوقَ أَعناقِ الصَناديدِ

لَئِن حُسِدتَ عَلى ما نِلتَ مِن شَرَفٍ

لَقَد عَنيتَ زَماناً غَيرَ مَحسودِ

يا أَيُّها الناسُ قَد ضاعَت خِلافَتُكُم

إِنَّ الخَليفَةَ يَعقوبُ بنُ داوودِ

ضاعَت خِلافَتُكُم يا قَومُ فَاِلتَمِسوا

خَليفَةَ اللَهِ بَينَ الزِقِّ وَالعودِ

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد