الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

سألتك حاجة فسعيت فيها

سألتك حاجة فسعيْت فيها

بتعذيرٍ نتيجتُهُ اعتذارُ

وهان عليك مُنقلَبي كئيباً

وللْحَسراتِ في الأحشاء نار

وليس لصاحب الحاجاتِ إلا

كريمٌ فيه جدٌّ وانشمار

إذا ما نام عنها سائلوها

تَنَبَّه لا يَقَرُّ له قرار

سواء عنده في كل حال

أفاتَتْ حاجة أم فات ثار

كأن أخاه عُضْوٌ منه فيها

ففيه تحُزُّ بالفَوْت الشفار

ويلْحَى نفسَهُ أن يعذِروه

وليس له على القدر الخيار

له عند الغُدُوِّ لها وفيها

حِذَار الفَوْتِ قلب مستطار

يحامي أن يفوت بها قضاءٌ

كأن المكرماتِ له ذِمار

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الوافر

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس