الديوان » العصر العباسي » ابو نواس »

غزال به فتر وفيه تأنث

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

غَزالٌ بِهِ فَترٌ وَفيهِ تَأَنُّثٌ

وَأَحسَنُ مَخلوقٍ وَأَجمَلُ مَن مَشى

أَقولُ لَهُ يَوماً وَقَد شَفَّني الهَوى

أَطَلتَ عَذابي فيكَ يا خَيرُ مَن نَشا

فَقالَ أَلَمّا يَأنِ أَن تَترُكَ الصَبا

وَما لَكَ يا هَذا وَما لي وَما تَشا

فَقُلتُ لَهُ أَقصِر عَنِ اللَومِ سَيِّدي

فَمَن ذا يُطيقُ الصَبرَ عَن مُشبَهِ الرَشا

أَرى لَكَ وَجهاً فَتَّتَ القَلبَ حُسنُهُ

بِهِ يَنجَلي كَربي وَقَد يَنجَلي الغِشا

أَتَقتُلُني إِن قُلتُ إِنّي أُحِبُّكُم

وَلا ذَنبَ لي إِن كانَ في الناسِ قَد فَشا

كَتَمتُ الهَوى حَتّى أَضَرَّ بِمُهجَتي

وَكانَ الهَوى طِفلاً صَغيراً فَقَد نَشا

فَرَقَّ لِيَ المَولى فَفُزتُ بِمَوعِدٍ

وَقالَ انتَظِرني قَبلَ مُقتَبَلِ العِشا

معلومات عن ابو نواس

ابو نواس

ابو نواس

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من..

المزيد عن ابو نواس