الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

زلقت في سلاحها

عدد الأبيات : 40

طباعة مفضلتي

زلقت في سُلاحها

بالبطبطين شنطُفُ

ثم قفّت بضرطة

لم يعقها توقُّفُ

ضرطة تسكت الرعو

د وفيها تقصُّف

ثم قامت مدلة

تتشاجى فتعنُف

قيل قومي إلى الصَّرا

ة فهذا تكلُّف

ما مع الحالة التي

أنت فيها تظرُف

ما التشاجي بطيبٍ

منك والسلح ينطُف

فمضت تقصد الصرا

ة وفيها تكسُّف

ولأذيالها على

قدميها تلفُّف

وتداعت لها الأكف

ف وفيها تعجرُف

أخذ الصفع رأسها

وهي تعدو وتقطُف

فانقضى ذلك التشا

جي وزال التصلُّف

قردة تدعي الغنا

ء وفيها تخلُّف

قحبة تركب الأيو

ر فيها تعسُّف

ليس في أنفس الكرا

م إليها تشوُّف

ذات طيز بظوره

أبد الدهر تنقُف

يبلع الفيل والبعي

ر وفيه تلهُّف

كعصا صاحب العصا

جل ذاك التلقُّف

تطعم الأير تينةً

قد علاها التحشُّف

طالبتني بأن أني

ك وعندي تعفُّف

قلت هيهات أو يحل

لَ لأيري التكفُّف

حرم النيك أو يطي

ب مبال وينظُف

ومن الفائت الذي

ما عليه تأسُّف

نيك سوداء كالدجى

حين يدجو ويكثُف

حليها الشيب لا أكا

ليل تحلو وتطرُف

فعلى الوجه كرفس

وعلى الرأس كرسُف

منظر لا يروق عي

ناً وإن كان يطرُف

كان للحسن يوسفٌ

وهي للقبح يوسُف

يضع الشتم قبحها

هي بالشتم تشرُف

تجحد الله ربها

وعلى الأير تعكُف

مسح شيراز عينها

شغلُها والتنغُّف

وغدةٌ لم يزل لها

بالمخازي تشرُّف

لو غدت وهي كعبة

ما استُحِلَّ التطوُّف

همها الدهر مدمَجٌ

لحفافيه أحرُف

هرمت فهي في قيو

د من الكبر ترسُف

يا أبا القاسم الذي

في ذراه التضيُّف

والذي لم يزل له

في المعالي تصرُّف

والذي لم يزل يجل

ل ومعناه يلطُف

قد شتونا فكم نُصَي

يِّفُ طال التصيُّف

فاكفنا بردَ قردةٍ

تتشاجى فتسخُف

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي