الديوان » العصر العباسي » البحتري »

تزاجر هذ الناس عني تقية

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

تَزاجَرَ هَذَ الناسُ عَنّي تَقِيَّةً

فَما بالُ هَذا الطاهِرِيِّ وَبالي

يُساجِلُني حَتّى كَأَن لَيسَ بُحتُرٌ

أَبي وَاِبنُ هَمّامِ بنِ مُرَّةَ خالي

أَخي وَاِبنُ عَمّي سابَقَتني خِصالُهُ

إِلى شَرَفٍ أَو سابَقَتهُ خِصالي

بَنو الحارِثِ الحَرّابِ يَغشَونَ نَصرَةُ

بِكُلِّ جَهيرٍ في السِلاحِ طِوالِ

أُولَئِكَ قَومٌ أَنتَ كُفءُ سَراتِهِم

وَشَرواهُمُ في سُؤدُدٍ وَمَعالِ

دِيارُهُمُ بِالغوطَتَينِ وَدارُكُم

بِعُسفانَ تُسقى مِن حَياً بِعَزالِ

لَهُم وَرَقُ الزَيتونِ غَضّاً وَعِندَكُم

شَريجانِ مِن أَثلٍ يَرِفُّ وَضالِ

تُراكَ مُسامِيَّ الغَداةِ فَفائِتي

بِجُملَةِ شِعري وَهوَ جُملَةُ مالي

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري