الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

علاك قناع المشيب اليقق

عدد الأبيات : 38

طباعة مفضلتي

علاكَ قناعُ المشيبِ اليَقِقْ

وثوب المشيب جديدٌ خَلِقْ

علاك فأبرق إبراقةً

تُراعُ لها ظبيات البُرَق

وأنى تراع بما أومنت

به من حبالك ذات العُلَق

ومن نَبلك المرسلات التي

صوائبها في الرمايا نسق

بلى في المشيب لها رائعٌ

وإن هو أطفأ فيها الحُرَق

وشرخ الشباب وإن صادها

أحبُّ إليها لذاك الأنق

أعاذِلتي إن بكيت الشبا

ب إني لم أبك ثوباً سحق

لقد علم الدهر أن الشبا

ب ثوب لدى الناس لا كالخرق

لذاك يدب خفيّاً له

فيسلبه سلباً كالسَّرق

ولو كان يسلبه جهرة

للاقى القنا دونه والدرَق

وحُقَّ له مع إقدامه

إذا ابتز مثل الشباب الفرق

رعانا الأمير أبو أحمدٍ

فأرعى المريع وأسقى الغدق

وضمَّ الشتيت ولمَّ الجمي

ع وانتظم الشمل حتى اتفق

وأغنى الفقيرَ وحاط الغنيْ

يَ ما لم يَحُطْ والد ذو شفق

عبيد الإله بن عبد الإلَ

ه خير الملوك وخير السُّوَق

فأضحى وأمسى وقد أجمعت

عليه بأهوائهن الفِرَق

وظلُّوا وباتوا به آمني

ن في ظل عيش أثيث الورق

لياليهمُ مثل أيامهم

ضياءً وأنساً وما من أرق

وأيامهم كلياليهُمُ

سكوناً وروحاً وما من غسق

يداه يمينان لكنه

إذا شاء علَّ الظُّبا بالعلق

وطوراً شمالان لكنه

إذا شاء سح الندى فانبعق

مهيب إذا سار في جيشه

وقد لاح كوكبه فائتلق

أشارت إليه قلوب الورى

وكفَّ البنانُ وغضَّ الحدق

بلا سبب فالتمس رفده

فإنك تقربُ ماءً دفق

وهل يستعدُّ الرشاء امرؤٌ

لورد الفرات إذا ما فهق

ألا فارجُهُ واخشَه إنه

هو البحر فيه الغنى والغرق

ألا فارجه واخشه إنه

هو الغيث فيه الحيا والصعق

مضرٌّ بملتمسٍ ضرَّهُ

وفيه لمرتفق مرتَفق

هو السيف إن أنت أنحيته

لرأسك أو رأس قرن فلق

هو الماء فاشربه ذا غُلَّةٍ

وذا غصة وتوقَّ الشرَق

هو النار فاصطلها واستضئ

بها في الدجى وتوقَّ الحرق

إذا ما وعى مدحَه المادحو

ن طاب نسيمُهم والعرق

فتنشر أرواحهم نشرة

وما منهم ذو لسان نطق

فإن أنشدوا مدحه غادروا

من المسك في كل شيء عبق

إذا كذب الناس أو كذبوا

لدى القول والفعل يوماً صدق

وحلم يوازن مثقاُله

جبالَ الشرى وجبال السلق

به يجمع الملك أشتاته

إذا ما عصا الناس طارت شقق

يباشر شوك القنا حاسراً

ويلبس دون اللسان الحلق

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي