الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

سليمان مفسدة المملكه

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

سُليمانُ مَفْسدةُ المملكَهْ

فأهلكَهُ اللَّهُ واستدْركَهْ

رعى طبرستان رعيَ المُضِي

ع وهْيَ إلى الحَشْرِ مُسْتَهْلكَهْ

وما كان براً على ضَعْفِهِ

ولا فاجراً قَبْلُ ما أفتكه

هو الأسدُ الوَرْدُ في قصرِهِ

ولكنَّه ثعلبُ المعْرَكَهْ

وأحسِبُ فرعونَ في كفره

وهامانَ ما سلكا مسلَكَهْ

توقّعْ لبغدادَ إذْ ساسها

زِفافاً فقدْ أصبحَتْ مُمْلكهْ

سَيُتْبِعُها طبرِسْتانَها

تَصَبَّر لذاك فما أوشكَهْ

أتاها فزلزل أرْكانَها

وأشْلَى ابْن أوْسٍ على الصَّعْلَكَهْ

وقد كادَ يَهْوي بها عَرْشُها

ولكنْ تباركَ من أمسكَهْ

وجدتُ مُوَلّيَهُ مُلْقياً

بكلْتا يديْهِ إلى التَّهْلُكَهْ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي