الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

بخلت علي بجدوى سواك

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

بَخِلتَ عليَّ بجدوى سواكَ

وضاق به بطنُك الأعكَنُ

وخِستَ بأمرٍ تضمَّنته

ومثلُك خاسَ بما يَضمَنُ

ولم يخف عنِّيَ إذ كان ذاك

بما دبَّر الثَّيْتلُ الأقْرنُ

نصيبك ليس نصيبي بخس

تَ لو كنت تعقلُ أو تَدْهَنُ

تعاورتماني بكيد النساء

فكِيدا فكيدُكما الأوهَنُ

سيرميكُما بالذي فيكما

لسانٌ بحمدكُما ألكَنُ

أبا حسن إنها غيلةٌ

كناصيةِ الفَجْر بل أبينُ

ولو كنتُ أرضيت تلك العجو

ز عاملتَني بالذي يَحْسنُ

ولكن أبى ذاك لي أنني

عفيفٌ أسِرُّ كما أعلِنُ

فكدني أكِدك ولا تألُني

ستعلم مَنْ كيدُه أَمْتنُ

وما ابنُ مَنينٍ قتيلٌ ثَوى

فسوفَ يُرَى عِرضُه أَمْينُ

هو ابن الشهيد الذي لا يُثاب

ثوابَ الشهادة بل يُلعنُ

قتيلُ الزنا والخنا صُبرةً

بسيف الإمام فبئس الهَنُ

علا ألفَ أنثى بلا حِلِّها

على أنه رجلٌ مُحصَنُ

وأحسبُ أمَّ ابنِهِ بعضهنْ

ن بل لستُ أحسب بل أوقِنُ

وقِدماً علمتُ إذا ما علم

ت من جوهر المرءِ ما المعدنُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي