الديوان » العصر الجاهلي » البراق »

أقول لنفسي مرةً بعد مرةٍ

أَقولُ لِنَفسي مَرَّةً بَعدَ مَرَّةٍ

وَسُمرُ القَنا في الحَيِّ لا شَكَّ تَلمَعُ

أَيا نَفسُ رِفقاً في الوَغى وَمَسَرَّةً

فما كَأسُها إِلّا مِنَ السُمِّ يُنقَعُ

إِذا لَم أَقُد خَيلاً إِلى كُلِّ ضَيغَمٍ

فَآكُلَ مِن لَحمِ العُداةِ وَأَشبَعُ

فَلا قُدتُّ مِن أَقصى البَلادِ طَلائِعاً

وَلا عِشتُ مَحموداً وَعَيشي مُوَسَّعُ

إِذا لَم أَطَأ طَيّاً وَأَحلافَها مَعاً

قُضاعَةَ بِالأَمرِ الَّذي يُتَوَقَّعُ

فَسيروا إِلى طَيٍّ لِنُخلي دِيارَهُم

فَتُصبِحَ مِن سُكّانِها وَهيَ بَلقَعُ

معلومات عن البراق

البراق

البراق

البراق بن روحان بن أسد بن بكر، من بني ربيعة، أبو نصر. شاعر جاهلي، من أقارب كليب والمهلهل. أصله من اليمن وشهرته وإقامته في البحرين. ويعد من شجعان الجاهليين ومن..

المزيد عن البراق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البراق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس