الديوان » العصر الجاهلي » البراق »

بكيتُ لغرسانٍ وحق لناظري

بَكَيتُ لِغَرسانٍ وَحَقَّ لِناظِري

بُكاءُ قَتيلِ الفُرسِ إِذ كانَ نائِيا

بَكَيتُ عَلى واري الزَنادِ فَتى الوَغى السْ

سَريعِ إِلى الهَيجاءِ إِن كانَ عادِيا

إِذا ما عَلا نَهداً وَعَرَّضَ ذابِلاً

وَقَحَّمَ بَكرِيّاً وَهَزَّ يَمانِيا

فَأَصبَحَ مُغتالاً بِأَرضٍ قَبيحَة

عَلَيها فَتىً كَالسَيفِ فاتَ المُجارِيا

وَقَد أَصبَحَ البَرّاقُ في دارِ غُربَةٍ

وَفارَقَ إِخواناً لَهُ وَمَوالِيا

حَليفُ نَوىً طاوي حَشاً سافِحٌ دَماً

يُرَجِّعُ عَبَراتِ يَهِجنَ البَواكِيا

فَمَن مُبلِغٌ عَنّي كَريمَةَ أَمَّهُ

لِتَندُبَ غَرساناً وَبَرّاقَ ثانِيا

معلومات عن البراق

البراق

البراق

البراق بن روحان بن أسد بن بكر، من بني ربيعة، أبو نصر. شاعر جاهلي، من أقارب كليب والمهلهل. أصله من اليمن وشهرته وإقامته في البحرين. ويعد من شجعان الجاهليين ومن..

المزيد عن البراق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البراق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس