الديوان » العصر الجاهلي » البراق »

عبرتُ بقومي البحر أنزفُ ماءهُ

عَبَرتُ بِقَومي البَحرَ أَنزِفُ ماءَهُ

وَهَل يَنزِفَنَّ البَحرَ يا قَومُ نازِفُ

وَيَومَ اِلتَقَينا ظِلَّ يَومٍ عَصَبصَبٍ

وَفيهِ غُبارٌ ثائِرٌ وَعَواصِفُ

وَضَربٌ يَقُدُّ الهامَ بِالبيضِ موجِعٌ

وَفيهِ الجِيادُ السابِحاتُ زَواحِفُ

إِذا قيلَ قَد وَلَّت هَزيماً فَإِنَّها

بِقَدرِ لِحاظِ الطَرفِ مِنكَ عَواطِفُ

وَظَلَّ لَها يَومٌ يُجَمِّعُ هَبوَةً

بِها يُبتَنى سَقفٌ مِنَ الأُفقِ واقِفُ

وَدارَت رَحى الحَربِ المُشيبَةِ لِلفَتى

وَهالَت ذَوي الأَلبابِ تِلكَ المواقِفُ

بِها نَغَمُ الأَسيافِ تَنطِقُ بِالطُلى

فَصيحاتُ حَدٍّ ثائِراتٌ خَفائِفُ

فَآبَت إلى ما يَستَشيرُ بَني أَبي

وَيُنهِضُها الشُمُّ الكِرامُ الغَطارِفُ

معلومات عن البراق

البراق

البراق

البراق بن روحان بن أسد بن بكر، من بني ربيعة، أبو نصر. شاعر جاهلي، من أقارب كليب والمهلهل. أصله من اليمن وشهرته وإقامته في البحرين. ويعد من شجعان الجاهليين ومن..

المزيد عن البراق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البراق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس