الديوان » العصر العباسي » الببغاء »

وصفر كأطراف العوالي قدودها

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَصفرٌ كَأَطرافِ العَوالي قدودَها

قِيامٌ عَلى أَعلى كَراسٍ مِنَ الصِفرِ

تَلبَّسنَ مِن شَمسِ الأَصيلِ غَلائِلاً

فَأَشرَقنَ في الظلماءِ بِالخِلعِ الصُفرِ

عَرائِسَ يَجلوها الدُجى لِمَماتِها

وَتَحيا إِذا أَذرَت دُموعاً مِنَ التبرِ

إِذا ضَرَبَت أَعناقَها في رِضا الدُجى

أَعارَتهُ مِن أَنوارِها خِلَعَ الفَجرِ

تَبكي عَلى أَحشائِها بِجسومِها

فَأَدمُعُها أَجسامُها أَبَداً تَجري

عَلاها ضِياءُ عامِلٍ في حَياتِها

كَما تَعمَلُ الأَيّامُ في قصرِ العُمرِ

معلومات عن الببغاء

الببغاء

الببغاء

عبد الواحد بن نصر بن محمد المخزومي، أبو الفرج المعروف بالببغاء. شاعر مشهور، وكاتب مترسل. من أهل نصيبين. اتصل بسيف الدولة، ودخل الموصل وبغداد. ونادم الملوك والرؤساء. له (ديوان شعر)...

المزيد عن الببغاء

تصنيفات القصيدة