الديوان » العصر العباسي » الببغاء »

فما يقدح الفقر في حاله

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

فَما يَقدَحُ الفَقرُ في حالِهِ

وَلا يَطمَعُ الدَهرُ في قَصدِهِ

وَكَيفَ وَقَد صارَ ضَيفَ الغَمامِ

وَهُوَ قَريبٌ عَلى بُعدِهِ

وَمَن عَقَلَت بِأَبي تَغلِبُ

يَداهُ اِحتَذى البَدرَ مِن سَعدِهِ

همامٌ قَضى اللَهُ مِن عَرشِهِ

لَهُ بِالإِمارِةِ في مَهدِهِ

فَطودُ السِيادَةِ في دَستِهِ

وَشَمسُ الرِياسَةِ في بُردِهِ

معلومات عن الببغاء

الببغاء

الببغاء

عبد الواحد بن نصر بن محمد المخزومي، أبو الفرج المعروف بالببغاء. شاعر مشهور، وكاتب مترسل. من أهل نصيبين. اتصل بسيف الدولة، ودخل الموصل وبغداد. ونادم الملوك والرؤساء. له (ديوان شعر)...

المزيد عن الببغاء