الديوان » العصر العباسي » الببغاء » بأبي الغائب الذي لم يغب عن

عدد الابيات : 5

طباعة

بِأَبي الغائِبِ الَّذي لَم يَغِب عَـ

ـنْي فَأَشكو إِلَيهِ هَمَّ المَغيبِ

باشَرَتهُ كَفُّ الطَبيبِ فَلَو نِلـ

ـتُ الأَماني قَبَّلتُ كَفَّ الطَبيبِ

فَعَلَت في ذِراعه ظِبةُ المَبـ

ـضَعِ أَفعال لَحظِهِ بِالقُلوبِ

فَأَسالَت دَماً كَأَنَّ جُفوني

عَصفَرَتهُ بِدَمعِها المَسكوبِ

طابَ جِداً فَلَو بِهِ سَمحُ الدَهـ

ـر لأَمسي عِطري وَأَصبَحَ طيبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الببغاء

avatar

الببغاء حساب موثق

العصر العباسي

poet-albabgha@

148

قصيدة

1

الاقتباسات

45

متابعين

عبد الواحد بن نصر بن محمد المخزومي، أبو الفرج المعروف بالببغاء. شاعر مشهور، وكاتب مترسل. من أهل نصيبين. اتصل بسيف الدولة، ودخل الموصل وبغداد. ونادم الملوك والرؤساء. له (ديوان شعر).

المزيد عن الببغاء

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة