الديوان » العصر العباسي » الحلاج »

أما والذي لدمي حللا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَما وَالَّذي لِدَمي حَلَّلا

وَمَن خَصَّ أَهلَ الوَلا بِالبَلا

لَئِن ذُقتُ فيكَ كُؤوسَ الحِمام

لَما قَالَ قَلبي لِساقَيهِ لا

وَما كُنتُ مِمَّن تَشاكى الهَوى

وَلَو قَدَّني مَفصَلاً مِفصَلا

رَضيتُ وَحَقِّكَ كُلَّ الرِضا

إِذا كانَ يُرضيكَ أَن أُقتَلا

فَلا عَيبَ إِن مِتُّ مَوتَ الكِرامِ

كَما ماتَ في الحُبِّ مَن قَد خَلا

معلومات عن الحلاج

الحلاج

الحلاج

الحسين بن منصور الحلاج، أبو مغيث. فيلسوف، يعد تارة في كبار المتعبدين والزهاد، وتارة في زمرة الملحدين. أصله من بيضاء فارس، ونشأ بواسط العراق (أو بتستر) وانتقل إلى البصرة، وحج،..

المزيد عن الحلاج