الديوان » العصر العباسي » الحلاج »

دخلت بناسوتي لديك الخلق

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

دَخَلتُ بِناسوتي لَدَيكَ الخَلقِ

وَلَولاكَ لاهوتي خَرَجتُ مِنَ الصِدقِ

فَإِنَّ لِسانَ العِلمِ لِلنُطقِ وَالهُدى

وَإِنَّ لِسانَ الغَيبِ جَلَّ عَنِ النُطقِ

ظَهَرتَ لِخَلقٍ وَالتَبَستَ لِفِتيَةٍ

فَتاهوا وَضَلّوا وَاِحتَجَبتَ عَنَ الخَلقِ

فَتَظهَرُ لِلأَلبابِ في الغَربِ تارَةً

وَطَوراً عَنِ الأَبصارِ تَغرُبُ في الشَرقِ

معلومات عن الحلاج

الحلاج

الحلاج

الحسين بن منصور الحلاج، أبو مغيث. فيلسوف، يعد تارة في كبار المتعبدين والزهاد، وتارة في زمرة الملحدين. أصله من بيضاء فارس، ونشأ بواسط العراق (أو بتستر) وانتقل إلى البصرة، وحج،..

المزيد عن الحلاج

تصنيفات القصيدة