الديوان » العصر العباسي » الحلاج »

كفى حزنا أني أناديك دائبا

عدد الأبيات : 2

طباعة مفضلتي

كَفى حَزناً أَنّي أُناديكَ دائِباً

كَأَنّي بَعيدٌ أَو كَأَنَّكَ غائِبُ

وَأَطلُبُ مِنكَ الفَضلَ مِن غَيرِ رَغبَةٍ

فَلَم أَرَ قَلبي زاهِداً وَهوَ راغِبُ

معلومات عن الحلاج

الحلاج

الحلاج

الحسين بن منصور الحلاج، أبو مغيث. فيلسوف، يعد تارة في كبار المتعبدين والزهاد، وتارة في زمرة الملحدين. أصله من بيضاء فارس، ونشأ بواسط العراق (أو بتستر) وانتقل إلى البصرة، وحج،..

المزيد عن الحلاج

تصنيفات القصيدة