الديوان » العصر العباسي » ابن داود الظاهري »

لكل امرئ ضيف يسر بقربه

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

لكل امرئٍ ضيفٌ يسر بقربه

وما لي سوى الأحزان والهم من ضيف

له مقلةٌ ترمي القلوب بأسهم

أشد من الضرب المدارك بالسيف

يقول خليلي كيف صبرك بعدنا

فقلت وهل صبر فأسأل عن كيف

معلومات عن ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر. أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الإمام ابن الإمام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولاً...

المزيد عن ابن داود الظاهري

تصنيفات القصيدة